ثقافة نت : ثقافة عامة ثقافة اسلامية ثقافة سياسية ثقافة الزواج والمجتمع ثقافة عالم العلوم والمعرفة لما تكون المعرفة ثقافة..
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحضير القلب لإستقبال رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dinou
Admin
avatar

عدد المساهمات : 31
نقاط : 65
تاريخ التسجيل : 10/08/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: تحضير القلب لإستقبال رمضان   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 1:08 am

('Mad')



إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله تعالى فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أن لا اله الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم


ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون يا أيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيرا ونساءً واتقوا الله الذى تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وماهم بسكارى ولكن عذاب الله شديد

أما بعد

آما آن وقت اقتراب شهر رمضان شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النيران آما وقد قربت أيام رفع الأعمال فى شعبان فى هذه الأيام يُختم للصالحين برفع أعمالهم الصالحة وكما قال صلى الله عليه وسلم (( إنما الأعمال بالخواتيم )) ومن خُتم له بالخير يُقبل منه سائر عمله


آما وقد اقتربت أيام رمضان الأيام التى يقترب فيها الصالحون أكثر من ربهم جلّ فى علاه فكثيرا ما يدعون اللهم بلغنا رمضان لأنهم يعلمون مارمضان من سعة رحمة رب العالمين وتفتيح أبواب الجنان لقبول الأعمال الصالحة بل ان رب العالمين فى رمضان وغير رمضان يقبل منا القليل بل ويفرح به


لقد حان موعد التغيير

فقد قال صلى الله عليه وسلم (( إذا جاء رمضان فُتحت أبواب الجنة وغُلقت أبواب النار وصفدت الشياطين ))

فالصالحين واقفون على باب رب العالمين من الآن يقولون وعجلنا إليك ربي لترضى


فهناك حقيقة لابد أن نقف عليها وهى أنه لا يستوى عند الله الصالحون والغافلون

يقول الحق تبارك وتعالى (( ياداوود إن لي عبادا أحبهم ويحبونني وأشتاق إليهم ويشتاقون إليّ ويذكرونني وأذكرهم يراعون الظلال بالنهار ((أى وقت الصلاة )) ويحنون إلى الليل كما تحن الطيور إلى أوكارها قال فإذا جنّ عليهم الليل وخلى كل حبيب بحبيبه وفرشت الفرش وبسطت البسط قاموا إليّ فافترشوا إليّ وجوههم وناجوني بكلامي وتقربوا إليّ بإنعامي فهم بين قائم وقاعد وبين راكع وساجد وبين شاكٍ وباكي ومتأوه وشاكِبعيني ما يحتملون من حُبي وبسمعي ما يشتكون من بُعدي أتعلم ياداوود ماأفعل معهم أعطيهم ثلاث أشياء أقذف من نوري فى وجوههم فيدلون عليّ كما أدل عليهم والثانية لو كانت السموات السبع والأرض فى ميزانهم يوم القيامة لإستقللتها عليهم والثالثة أُقبل عليهم بوجهي أتعلم ياداوود من أقبلت عليه بوجهي أيعلم أحد من العالمين ماذا أريد ان أعطيه ؟؟

إذن ليكن القرار أن تكون من الآن ممن يُحبون الله ويقفون على بابه ولا تكن من الذين نسوا الله فنسيهم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((إن الله يُخاطب عبداً يوم القيامة يقول له أيفُل ** تعنى تحقير فلان ** ألم أرزقك سمعا وبصرا وجعلت لك أموالا وسخرت لك الأنهار تجري من تحتك قال بلى يارب قال أيفُل أين شكرك فيقول يارب نسيت قال رب العالمين فاليوم أنساك كما نسيت لقاء يومك هذا ....

أتنسى ربك ولم يتأخر عنك وهو الذي يقول (( وإذا سألك عبادي عني فإنى قريب أجيب دعوة الداعِ إذا دعان ))

يقول رب العالمين {فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى }

رمضان هو هدى الله لنا هيا بنا نلجأ لرب العالمين ونتقرب له لازم القرار ناخده قبل رمضـــــــــــــان


والآن منا من يشعر بجنة الدنيا ومنا من لا يشعر بها ** جنة الدنيا يعطيها رب العالمين للصالحين فقط **

وجنة الدنيا تكون فيـــــــــ

1- جنة السكينة والطمأنينة والرضا

فإذا كان العبد من أهل النعم ينكسر أمام نعم الله عزوجل عليه ويشكر المنعم عزوجل كما كان يقول رسولنا الكريم (( لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك ))

وإذا كان العبد من أهل الإبتلاء جعله الله ينظر إلى الإبتلاء بعين الصبر فينظر إلى حكمة رب العالمين ولا ينظر إلى الإبتلاء فيقول (( اللهم أجرني فى مصيبتى واخلفني خيرا منها ))


2- جنة إقبال الله عزوجل على عباده مع أقل عمل يقوموا بيه


3- أن يشرح الله صدره للدين ويجعله يكره المعاصي (( فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ))


أما الذي لا يشعر بجنة الدنيا البعيد عن طريق الله عزوجل تُسلب منه كل النعم ويعيش في ضيق وتُسلب منه البركة ويستغنى الله عنه

هيا بنا لنتوب فباب التوبة مفتوح

ياأيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم

ثم ختم الأستاذ مصطفى الخطبة بالدعـــــــــــــاء

اللهم اغفر لنا ذنوبنا واسرافنا فى أمرنا وثبت على الدين والحق أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك اللهم ثبتنا حتى نلقاك وأنت راضٍ عنا اجعل خير أيامنا يوما نراك فيه واجعل أنور الليالي أول ليلة لنا فى قبورنا اللهم اسعدنا بهداية أبناءنا وأزواجنا وزوجاتنا اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين ارحم موتانا وموتى المسلمين اللهم فرحنا بلقاء النبي صلى الله عليه وسلم عند أبواب الجنة يوم يقوم الناس لرب العالمين اللهم اهدنا قبل رمضان افتح قلوبنا لك قبل رمضان اللهم خذ بأيدينا إليك أخذ الكرام عليك اللهم فرج هم المهمومين اللهم لا تصرفنا من بيتك إلا وقد قذفت حبك فى قلوبنا حتى يصير حبك أحب إلينا من الدنيا والناس أجمعين اللهم تقبل منا واقبلنا على ما كان منا وصلي اللهم وسلم وبارك على البشير النذير والحمد لله رب العالمين
__________________




Evil or Very Mad ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://althakafiya.yoo7.com
 
تحضير القلب لإستقبال رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثقافية نت :: المنتديات الإسلامية :: رمضانيات-
انتقل الى: